fbpx
(Rivulet) الشيخ زايد ( توين تاورز - مبني سي - الدور السادس - عياده (م) )
Twin Towers, Sheikh Zayed, Giza, Egypt - Building (C) - 6th Floor - Clinic M
رقم التليفون
01023352112

أفضل دكتور لعلاج العصب السابع – التحفيز الكهربائي – الاعراض – مركز علاج طبيعي

EGP1.00

 

Circle 5 Clinic

عياده سيركل ٥


العنوان

توين تاورز – الشيخ زايد

مبني سي – الدور السادس – عياده ام


الحجز موعد في العياده اون لاين اضغط هنا


رقم الهاتف

01111-222-018


الايميل
Contact@circle5clinic.com

Description

عدوى العصب السابع، والمعروفة أيضًا باسم شلل العصب السابع، هي حالة شائعة نسبيًا، تصيب واحدًا من بين 60 إلى 70 شخصًا خلال حياتهم. معروف. شلل بيل، تتأثر فرص الشفاء التام بعد الإصابة يتم علاج العصب السابع بسرعة بعد ظهور الأعراض، لذلك من المهم أن نكون جميعًا على دراية بأعراض هذا المرض وأهمية التماس العناية الطبية الفورية بمجرد ظهورها.

 ما هو العصب السابع؟ 

العصب السابع، المعروف باسم العصب الوجهي، هو أحد الأعصاب القحفية. هي مجموعة من اثني عشر عصبًا تنطلق مباشرة من المخ وجذع الدماغ وهي مسؤولة عن معظم الإحساس والحركة للعضلات في مناطق الدماغ والرقبة. العصب الوجهي هو السابع من هذه الأعصاب الاثني عشر وهو مسؤول عن حركة عضلات وأجزاء الوجه. العنق والذوق في الثلثين الأولين شعور من اللسان، وهو جزء صغير من الجلد في الأذن الخارجية، والذي يغذي أيضًا بعض الغدد اللعابية والدموع

ما الذي يسبب عدوى العصاب السابع؟

يمكن أن يحدث التهاب أو شلل العصب السابع لعدد من الأسباب، من أهمها:

  • – التهاب العصب السابع مجهول السبب أو شلل الوجه النصفي مسؤول عن أكثر من 60٪ من إصابات العصب السابع
  • – السكتة الدماغية
  • – الاجراءات الجراحية
  • – إصابات الدماغ والوجه
  • – الأورام
  • – الفيروسات
  • مرض لايم هو مرض بكتيري ينتشر عن طريق القراد
  • شلل العصب السابع الخلقي بعد الولادة

في ما تبقى من هذا المقال، سنركز على الشلل، وحتى عدوى العصب السابع مجهول السبب، حيث أنه مسؤول عن الغالبية العظمى من الحالات.

لماذا يحدث الشلل مجهول السبب وحتى عدوى العصب السابع؟

كما يوحي الاسم، فإن السبب الدقيق للشلل غير معروف، لكن الباحثين يشيرون إلى أن هناك عددًا من العوامل التي تزيد من فرص حدوثه، وهي:

  • الالتهابات الفيروسية، وخاصة فيروس الهربس البسيط أو فيروس الهربس النطاقي وفيروس إبشتاين بار
  • – مرض السكرى
  • أثناء الحمل، خاصةً في الثلث الأخير من الحمل
  • – ارتفاع ضغط الدم

ما هي أعراض الإصابة بالعصب السابع؟

من المهم التعرف على أعراض عدوى العصب السابع والتماس العناية الطبية بمجرد ظهورها أو الاشتباه بها، لأن السرعة التي يتم تلقي العلاج بها يمكن أن تؤثر على سرعة الشفاء التام من عدوى العصب السابع.

  • ضعف شديد أو شلل في أحد نصفي الوجه يحدث بسرعة خلال ساعات أو أيام
  • – انهيار الوجه وعدم القدرة على إظهار تعابير الوجه مثل الابتسام أو إغلاق العينين
  • – سيلان اللعاب من جانب الفم
  • ألم حول الفك أو خلف الأذن في الجانب المصاب
  • زيادة الحساسية للصوت في الجانب المصاب
  • – الصداع
  • فقدان التذوق في الثلثين الأماميين من اللسان
  • – سيلان الدموع على الجانب المصاب

كيف يتم تشخيص عدوى الأعصاب السابعة؟

يعتمد تشخيص عدوى العصب السابع بشكل أساسي على الأعراض والفحص السريري، لكن الفحوصات المساعدة يمكن أن تساعد في استبعاد بعض الأسباب المحتملة لالتهاب العصب السابع، مثل:

  • رسم خرائط الأعصاب لتحديد مدى تأثر الأعصاب والمناطق المصابة
  • اختبارات الدم للكشف عن الأمراض المصاحبة مثل مرض السكري أو مرض لايم
  • – التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية للسيطرة على الأورام والأسباب الأخرى التي قد تضغط على الأعصاب

ما هو علاج التهاب العصب السابع؟

لحسن الحظ، فإن معظم حالات عدوى العصب السابع تتحسن بشكل ملحوظ وكامل في غضون أسابيع وشهور من ظهور الأعراض، وعادة ما تبدأ الأعراض في التحسن بعد ثلاثة أسابيع من ظهورها وتتطور على مدى ثلاثة أشهر في 80٪ من الحالات. والماضي يختفي تمامًا، لكن الباقي قد لا تتعافى الحالات بشكل كامل، ومن هنا أهمية العلاج. نظرًا لأنه يساعد في زيادة فرص الشفاء التام، فإن خيارات العلاج لحالات عدوى العصب السابع تركز على ما يلي:

  • تساعد مشتقات الكورتيزون والعقاقير المضادة للالتهابات في تقليل الأورام حول الأعصاب وتساعد في تعافي العضلات بشكل أسرع. كانت هذه العلاجات ناجحة عندما بدأت في غضون 48 ساعة من ظهور الأعراض.
  • في حالة الإصابة بفيروس الهربس، قد تساعد الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوفير في تسريع الشفاء
  • – نظرًا لأن المرضى غير قادرين على إغلاق جفونهم تمامًا، فإن عيونهم أكثر عرضة للجفاف، لذا فإن حماية العين جزء مهم من خطة العلاج، سواء كان ذلك بارتداء قناع للعين أثناء النوم أو استخدام سوائل أخرى للدموع.
  • – قد تلعب العمليات الجراحية دورًا في بعض الحالات التي لا يتوقع فيها الشفاء، ولكنها تتطلب مهارات خاصة، لذلك إذا لم تبدأ علامات الشفاء بالظهور في غضون أسابيع قليلة، يجب عرض المريض على جراح متخصص في الدماغ والمرض لتقييم حالة العصب

ما هو دور العلاج الطبيعي في علاج التهابات العصب السابع؟

قد تضعف العضلات المشلولة وتقصيرها مما قد يؤدي إلى انقباضها، لذلك يعمل العلاج الطبيعي على تدريب عضلات الوجه وإطالتها لمنع ذلك، بينما يساعد التحفيز الكهربائي للعصب السابع على تسريع شفائها.

ما هي مضاعفات الإصابة بالعصب السابع؟

كما ذكرنا، فإن معظم المرضى يتعافون تمامًا من عدوى العصب السابع، ومع ذلك، فإن 20٪ من المرضى يعانون من ضعف طويل الأمد في عضلات الوجه قد يكون مصحوبًا بسقوط في الوجه أو عدم القدرة على الابتسام بشكل طبيعي أو إغلاق العينين، وغالبًا ما يكون التهاب العصب السابع قد تتكرر في غضون عامين من ظهور الأعراض لأول مرة، إما على نفس الجانب أو في نفس الجانب على الجانب الآخر من الوجه

إصابة العصب السابع أثناء الحمل

لأسباب غير معروفة، فإن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالعصب السابع ثلاث مرات أكثر من غيرهن، وتظهر الأعراض عادة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. بعض قد تؤثر العلاجات المستخدمة على صحة الجنين أو قد تسبب الولادة المبكرة

 متى تجب استشارة الطبيب؟ 

بمجرد ظهور أعراض الإصابة بالعصب السابع، يجب مراجعة الطبيب في الوقت المناسب، لأن بعض العلاجات يجب أن تبدأ مبكرًا، كما قلنا، عندما تجد أيًا من الحالات التالية، يجب مراجعة الطبيب مرة أخرى:

  • الأعراض لا تتحسن بعد أسابيع قليلة
  • – تهيج مستمر فى العين
  • – عدم القدرة على إغلاق جفن العين
  • صعوبة في تناول السوائل بسبب صعوبة الشرب والبلع
  • – فقدان السمع

وأخيراً نؤكد أن التهاب العصب السابع من الأمراض التي يستفيد علاجها من فريق طبي متكامل متعدد التخصصات، وبالتالي يعالج المرض نفسه بالإضافة إلى المرض المصاحب له. انت تعاني أعراض عدوى الأعصاب السابعة اتصل بنا اليوم لتحديد موعد للحصول على الرعاية الطبية التي تحتاجها

WhatsApp الاستفسار والحجز اونلاين